التخطي إلى المحتوى

تحدث يورجان كلوب المدير الفنى لنادى ليفربول الانجليزى وقال بأنه حزين جدا على ضياع البطولة ولكن سوء التوفيق وعدم تركيز بعض اللاعبين فى المباراة هو الذى جعل النتيجة تنتهى بالخسارة وأن دائما مباراة نهائى دورى أبطال أوروبا تكون مليئة بالمواقف والاصابات الكثيرة أثناء المباراة ومن أهم الأحداث التى جعلتنا فى توتر نسبى هو إصابة نجم الفريق الأول اللاعب المصرى محمد صلاح وحاول الجهاز الطبى للفريق بعودته مرة أخرى للمشاركة ولكن كان من الصعب استمراره بالمباراة نظرا للإصابة البالغة فى كتفه الأيمن وطلب التبديل ومن هنا انقلبت أحداث المباراة وبالأخص فى بداية الشوط الثانى .

ومن ناحية أخرى تحدث المدير الفنى لليفربول عن حارس مرمى الفريق وذكر بأن أخطاء حراس المرمى واردة فى كرة القدم كثيرا وأفضل حراس المرمى فى العالم لديهم العديد من الأخطاء ولا ننكر بأن كيروس تصدى لكرات كثيرة كانت من الممكن أن تصبح أهداف والآن المباراة انتهت ونأمل فى الحفاظ على التطور المستمر للفريق فى الموسم القادم. وأظهر كلوب بعض المشكلات التى واجهته فى هذا الموسم وهى قلة اللاعبين فى بعض المراكز وأنه يسعى فى ضم بعض العناصر المتميزة فى كثير من المراكز منها حراسة المرمى ومهاجم ولاعبين فى خط الوسط وتوفير بدلاء قادرين على إحداث فارق مع النجوم المتميزة فى الفريق مثل ساديو مانى وامريكان وفيرمينيو وميلنر والمتألق محمد صلاح .

وهنأ يورجان كلوب الفريق الاسبانى لحصولة للمرة الثالثة على التوالى وقال بأنه كان يتمنى إحراز اللقب الأول له مع ليفر بول وخاصة أن كلوب طور كثيرا فى طرق لعب ليفربول والنتائج المبهرة سواء فى الدورى الانجليزى أو دورى أبطال أوروبا وكان ليفربول بدأ مشواره الأوروبى من أول الأدوار التمهيدية وكانت مع الفريق الألمانى هيرتا برلين وبدأ مرحلة المجموعات وحتى وصوله للمباراة النهائية وهذا فى حد ذاته يعتبر مشوار ناجح للفريق بكل نجومه .

وانهى كلوب تصريحاته بأنه مستمر مع الفريق الانجليزى وأنه وضع استراتيجية للحفاظ على مستوى الفريق بجانب محاولة التعاقد مع بعض اللاعبين المميزين ويتبقى ايام ويبدأ مونديال روسيا وستكون هذه الفترة جيدة لمتابعة اللاعبين واكتشاف لاعبين جدد ومحاولة التعاقد معهم وختم بأنه يتمنى الموسم القادم فى الحصول على الدورى الانجليزى ومن الناحية الأوروبية محاولة الحصول على لقب دورى أبطال أوروبا النسخة القادمة .