التخطي إلى المحتوى

فيلم بعنوان وجوه يروي مقتل سعاد حسني بعد الأقاويل التي أثارت الجدل حول مقتل الفنانة الكبيرة سعاد حسني، حاول نادية يسري صديقة الفنانة الراحلة والتي كانت معها دائما في لندن وتقيم معها في نفس الشقة منذ حوالي 17 عام، فحاولت أن تقطع هذا الشك وتقرر أن القيام بقصة فيلم .

فيلم بعنوان “وجوه” يروي مقتل سعاد حسني

تحاول صديقة الراحلة سعاد حسني أن تصل الحقيقة كاملة إلى الكثير من الأشخاص، الذين كثرت أقاويلهم حول مقتل سعاد حسني وذلك لأنه تم نشر الكثير من الأخبار السيئة والمغلوطة حول مقتلها أثارت الجدول ولم يتم توضيح الحقيقة كاملة .

بدأت بالفعل نادية يسري أن تأصل الخطوط العريضة وصياغة الأساسية منها لتكون عنوان فيلم حديث يطلق عليه اسم “وجوه”، كما أنه يتولى إنتاج هذا الفيلم منتج عراقي الجنسية وهو رجل أعمال كبير يسمى “كاظم حسين”، وهو أحد وحبي الراحلة سعاد حسني .

اقنع المنتج كاظم حسين صديقة الفنانة سعاد حسني بالإقبال على هذه الخطوة المهمة لإظهار الحقيقة كاملة للجميع حول مقتلها وبدأت بالفعل في صياغة الخطوات الأساسية والتي سوف يتم تأسيس الفيلم بناء عليها، وذلك كان من خلال بعض تصريحاتها في أخر التقارير الصحفية بالنسبة لها .

مقتل سعاد حسني

وسوف يتم طرح الفيلم الخاص بحياة السندريلا قبل أن تذهب إلى لندن بفترة قصيرة وذلك لأن سعاد حسني لم تكن صديقاتها في لندن فقط بل يوجد علاقة صداقة كبيرة منذ عام 1968 وهي تسعى في كتابة هذا الفيلم من أجل تنظيف اسمها الذي ارتبط دائما بالأحداث .

تحاول نادية يسري جاهدة في الوصول إلى الحقيقة من أجل أن يكون اسمها نظيف لأنه ارتبط دائما بمقتل سعاد حسني بسبب بعض الأخبار المغلوطة التي أثارت الشك حولها، وخصوصاً لأنه كانت معها وقت الحادث، ووصلت هذه أخبار بشكل خاطئ أو عن طريق التغليط للجمهور المتابع للقضية لذلك سوف تقيم قصتها في فيلم لمعرفة الواقع .

كما صرحت أن كل ما يأتي من إيرادات في الفيلم سوف يكون خاص بمستشفى سرطان الأطفال وإنقاذ الكثير من الأطفال المهددة حياتهم بالخطر للأطفال وهذا الأمر تم الاتفاق عليه منذ البداية في التفكير في الفيلم .