التخطي إلى المحتوى

الحمل هو أسوأ ما قررته اديل صرحت المغنية المشهورة عالمياً أديل من قبل أنها تخاف من الإنجاب مرة أخرى، ويرجع ذلك بسبب الاكتئاب الشديد الذي تعرضت له بعد الولادة الأولى لطفلها انجلو، وأكدت في حوار لها أنها كانت في بعض الأحيان تشعر أنه أسوأ قرار اتخذته في حياتها، ولكن هذا الخبر ما زال حتى الآن .

 الحمل هو أسوأ ما قررته اديل

أكدت اديل أنها تخشي التجربة من إنجاب طفل لمرة أخرى هي وزوجها سايمون كونيكي، ولم تتحدث مع أصدقائها والمقربين بخصوص هذا القرار، فهي مترددة وتصريحاتها تحمل العديد من التناقض في الكلام، لأنها تحدثت عن نيتها في إنجاب طفل ثان بعد الانتهاء من جولتها الفنية العالمية  .

وهذه الجولة الطويلة قد استمرت معظم هذا العام، وقد صرحت صحيفة تسمى “ديلي ميل” البريطانية، أن أديل التي لديها من العمر ثلاثون عام أعلنت لجمهورها في هذا الأسبوع بجولتها الغنائية الحالية في ناشفيل عاصمة ولاية تينيسي الأمريكية، أنها تريد انجاب أخ أو أخت لابنها أنجلو .

كما أنها قالت أن ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات وعلي وشك أن يتم عامه الرابع، ويذكر ان اديل أعلنت بعد طرحها للألبوم الأخير 25، بأنها ليست بحاجة إلى كتابة الأغاني حب حزينة لأن بعد الإنجاب الأمومة جعلتها تشعر بالسعادة، كما أنها صرحت بان الرحم بدأ أن يؤلمها فلذلك تفكر في الإنجاب مرة أخرى .

وتعرف اديل بأنها أشهر المغنين في العالم، فهي ظهرت في وسط فني معتمد في الموسيقى على اللحن السريع فجاءت اديل بصوتها المميز حتى تضع لنفسها بصمة لا ينافسها فيها أحد، وقد حصلت على العديد من الجوائز تكريما لها على الألبومات التي قدمتها وحققت نجاح باهر في أنحاء العالم .

ومن الجوائز الأخيرة التي حصلت عليها في عام 2014 قد نالت جائزة الأوسكار لأفضل أغنيه أصلية للإعلام المرئي، وبعد ولادتها لطفلها الأول قد أخذت أجازه للاهتمام به وبعد رجعتها قدمت أغنية Hello   المعروفة في الوطن العربي، والتي تصدرت قائمة أفضل 100 أغنيه، لأنها حصلت على مشاهدة عالية في حدود خمس أيام  .