التخطي إلى المحتوى

سيلينا جوميز تختفي عن الأضواء اختفت النجمة العالمية سيلينا جوميز عن الأضواء وعن الجمهور المتابع له فترة ما، وذلك كان بسبب التعليقات المؤلمة من رواد السوشيال ميديا على أحد حساباتها الخاصة، فهي تريد ان تبقى بعيدا عن الأضواء وعدسات الكاميرا لفترة ما وتعيش بمفردها.

سيلينا جوميز تختفي عن الأضواء

قامت العالمية سيلينا جوميز بتقديم اعتذار شديد من أجل جمهورها ومتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي ولك بسبب اختفاؤها فترة كبيرة عنهم وعدم متابعتهم يوميا مثل الأيام السابقة، وهي اختفت تماما عن الأنظار وتوقف أيضا عن القيام بنشر أي أخبار تخصها لفترة طويلة وهي الفترة القادمة.

كما صرحت سيلينا أنها لم تقوم بترك المتابعين لها على انستجرام وهو الحساب الشخصي الموثق، وهي فكرت كثيرا في هذا القرار وقررت أن تعيش لفترة بعيدا عن الأضواء والشهرة، وكان هذا التصريح عبارة عن صورة لها على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام.

قررت سيلينا هذا الأمر لأنها تعيش فترة مؤلمة بسبب التعليقات التي وجدتها على حسابها وهي تعليقات جارحة بدرجة كبيرة، وخصوصاً عندما تقوم بنشر أي صورة لها أو في حالة قيامها بكتابة منشور ما عن أي شيء، فتلقى رد فعل سيء من قبل الجمهور.

وكانت التعليقات عبارة عن انتقاد شديد لان وزنها زائدة قليلا، وعلق البعض على هذا الأمر بسبب تركها المطرب الشاب جاستين بيبر والبعض يقول أنها قامت ببعض العمليات الخاصة بالتجميل من أجل أن يكون مظهرها مميز، يوجد تعليقات سلبية أخرى مثل الصور التي قامت بنشرها وهي ترتدي البكيني في وسط البحر.

كما أن جميع هذه الأمور عانت منها لدرجة كبيرة وعانت من المشاكل التي تم تسببها لها في الفترة الأخيرة وخصوصاً تركها جاستن بيبر، وهي تشعر بانها مراقبة طوال الوقت و منتقدة من الجميع على أي صورة أو بوست تقوم بنشره على انستجرام، وإن كانت شخصية غير مشهورة ما كانت حصلت على جميع هذه الانتقادات الجارحة، وكانت ستبقى حياتها عادية دون مشاكل ودون مراقبة من الآخرين، وقالت كانت أيضاً لن تتلقى هذه السخافات المزعجة.