التخطي إلى المحتوى

The house with a clock in its wall يحقق إيرادات عالية حقق فيلم The house with a clock in its wall إيرادات عالية في دور العرض حول العالم وهو من فئة أفلام الإثارة والفانتازيا، فهو أثار جدل كبير حوله مما جعل الجمهور والمتابعين لهم يدخلونه لمشاهدة التميز الذي يوجد في هذا الفيلم والذي يميزه عن غيره من الأفلام الأخرى.

The house with a clock in its wall يحقق إيرادات عالية

بعد عرض الفيلم في دور العرض الأمريكية و السينمات حول العالم حقق حوالي 53 مليون دولار منذ عرضه، وهو من أكثر الأفلام الأمريكية شهرة وتميز، وحاز على أعلى نسبة مشاهدة مقارنة بالأفلام الأخرى التي توجد بالسينمات المختلفة حول دول العالم.

قام بدور البطولة في الفيلم كلا من كيت بلانشيت وجاك بلاك ولورينزو ايزو وكايل ماكلاكلان كولين كامب رواية اليز جولد سبري، والكثير من الأبطال الآخرين، وقام بإخراج هذا الفيلم المخرج العالمي ايلي روث، وهو المخرج الأكثره شهرة في إخراج هذه النوعية من الأفلام.

تدور أحداث الفيلم حول الكتاب الذي يحمل نفس الاسم الخاص بالفيلم وهو للكاتب الكبير جون بيل أبرز، وهذا الكتاب كان من تأليف اريك كريبك، وتدور القصة حول لويس بارنافليت الذي فقد والديه ويتم إرساله إلى عمه في ميشيجان حتى يعيش معه ويتولى أمره، ويكشف في هذا الوقت سر عنه عمه وهو انه ساحر.

يدخل لويس في عالم السحر مع عمه والشعوذة ولكن القوة التي يريدها لا ترتكز على الأشخاص الطيبين ولذلك يقوم لويس بتعلم الكثير عن إسحاق هازارد وهو ساحر شرير بدرجة كبيرة وهو أراد أن يكون سبب كبير في نهاية العالم ليتمكن من رؤية ما سوف يحدث بعد ذلك.

حتى يقوم هذا الساحر بهذا الأمر قم ببناء ساعة سحرية بسحر أسود ولكنه مات قبل أن يكمل ما كان يريد بناءه وأخفى هذه الساعة في منزله حتى لا يعلم بها أحد، ويعيش في هذا المنزل العم يوناثان ويجب على كلا من لويس وجوناثان أن يقوموا بإيجاد هذه الساعة السحرية قبل أن يفوت الأوان وقبل أن تصل زوجة إسحاق وهي تسمى سيلينا.