التخطي إلى المحتوى

 

بعت التتويج بلقب كأس مصر بدأ نادى الزمالك فى التفكير فى ضم صفقات من العيار الثقيل للنادى والتخلص وانهاء عقود بعض اللاعبين الغير مرغوب فيهم من قبل الجهاز الفنى بقيادة ياسر جلال وامتلأت قائمة نادى الزمالك بالكثير من اللاعبين بالرغم من عدم مشاركتهم فى المباريات والاعتماد على عناصر معينة ولذلك بدأ الزمالك فى إعارة وبيع بعض اللاعبين واستقطاب لاعبين جدد فى العديد من المراكز التى أحدثت مشاكل كبيرة وأزمات خلال مباريات الدورى .

وتعرض نادى الزمالك لكثير من الأزمات وخصوصا إصابة بعض اللاعبين وأنهم الحارس الجيد أحمد الشناوى وكان حظه سيء لأنه لا يسافر مع بعثة المنتخب التى تمثل مصر فى كأس العالم بروسيا نتيجة تعرضه للإصابة بالرباط الصليبى .

وبدأ نادى الزمالك فى التحدث مع بعض لاعبين الدورى الممتاز من أجل التعاقد معهم ومعرفة رغبتهم أولا ثم بعد ذلك التحدث مع أنديتهم ولكن دائما تظهر المشاكل فى نادى الزمالك فى الجبهة اليسرى لذلك من أولويات الصفقات التعاقد مع أحمد حمدى ظهير أيسر النادى المصرى الذى كان ناشىء بالنادى الأهلى وتطور بشكل ملحوظ فى طريقة لعبة وعرف بالعرضيات المتقنة والرائعة وكثير من أندية الدورى ووسائل الإعلام تحدثوا فى رغبة الزمالك والأهلى فى الحصول على خدمات اللاعب ولكن حتى الآن لم يتوصل إلى إتفاق سواء الأهلى أو الزمالك وقال اللاعب المسؤول الوحيد هى إدارة النادى المصرى ولأن مدة عقدة ما زالت سارية حتى 2020 والغريب فى ذلك بأنه لم يلعب مع المنتخب المصرى نظرا لوجود محمد عبد الشافى واللاعب أيمن أشرف لاعب النادى الأهلى .

ومن ناحية أخرى يلعب النادى المصرى فى مرحلة المجموعات فى البطولة الكونفدرالية بقيادة المدير الفنى المخضرم حسام حسن ولذلك فمن الصعب انتقال اللاعب فى هذه الفترة لاحتياج الفريق المصرى إليه ويسعى النادى المصرى فى الوصول للأدوار النهائية للبطولة ويسانده الجمهور البورسعيدى .

وينتظر نادى الزمالك الموافقة المبدئية لنادى الزمالك للحصول على خدمات اللاعب وخصوصا بأنه لاعب صاحب السته وعشرون سنه من عمره وما زال أمامه سنوات للتألق فى كرة القدم المصرية.