التخطي إلى المحتوى

أصبح باسم مرسي، مُهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك المصري، على مقربة من الرحيل عن البيت الأبيض، وذلك بعدما أنخفض مستواه خلال الأونة الأخيرة، وتألق المهاجم الأساسي للفريق، الكونجولي كاسونجو كابونجو، والذي سجل أهداف مؤثرة خلال الموسم المنقضي.

الزمالك لم ينجح في الموسم الماضي، إلا بالتتويج بمسابقة كأس مصر بعد الفوز في المباراة النهائية على سموحة بركلات الجزاء الترجيحية، وجاء في المركز الرابع بجدول مسابقة الدوري الممتاز، كما إنه ودع دور 32 من بطولة كأس الكونفيدرالية، أمام فريق ولاية ديتشا الأثيوبي.

وأشارت تقارير صحفية مصرية، أن مهاجم الزمالك أصبح قريب من الإنتقال إلى إحدى الدوريات الخليجية، وذلك بناء على رغبة من مجلس إدارة الأبيض، والذي يترأسه مرتضى منصور، والذي يشتهر بالاستعانة بالعديد من اللاعبين مع بداية كل موسم.

الزمالك يستعد لمباراة كأس السوبر المصري، والذي من المقرر إقامتها خلال شهر أغسطس القادم، وسيواجه الأبيض فريق الأهلي في المباراة والتي ستُقام في دولة الكويت أو الإمارات أو مدينة ميلانو الإيطالية على غرار مباريات كأس السوبر الأوربية.

ولم ينجح باسم مرسي هذا الموسم في حجز مكانه بالتشكيلة الأساسية لنادي الزمالك، حيث إنه جاء دائمًا على مقاعد البدلاء أو خارج قوائم المباريات، في إشارة إلى عدم أستعادة اللاعب لمستواه الذي قدمه مع الزمالك في موسم 2014/2015 والذي سجل فيه بمسابقة الدوري فقط 17 هدف.

كما أن باسم مرسي أبتعد عن قائمة المنتخب المصري، وذلك بسبب خلاف مع المدير الفني للفراعنة، الأرجنتيني هيكتور كوبر، وكان باسم هو المهاجم الأول لمصر، قبل أن يتم أستبعاده لأسباب شخصية بالإضافة إلى مستواه الفني المتواضع الذي يُقدمه حاليًا.