التخطي إلى المحتوى

يجب عليك أن تحذر على اطفالك اذا رايتهم جالسون بهذه الوضعية ولابد ايضا من مراقبته جيدا يوميا هو يجلس أمام شاشة التلفاز لكي يشاهد برامجه المفضلة فإذا لاحظت أنه يجلس بهذه الوضعية تحديداً ربما عليك الحذر.

كشف العديد من لخبراء اخيرا أن طريقة الجديد بهذه الوضعية للطفل بوضعية حرف (W) أمام شاشة التلفاز قد يكون شيئا مربكا كما أنه مدعى للقلق، لكون هذه الوضعية تكون مؤخرة الطفل ملامسة للأرض بينما يباعد بين قدميه وهو يثني رجليه تحت جسمه، وقد تسبب تلك الوضعية الوضعية آلاما مبرحة للطفل بشكل مزمن خاصة مع تقدمه في العمر.

وكان العلماء يعتقدون أن هذه الوضعية قد تسبب للطفل الاماً في مفاصل وأربطة وعظام القدمين، ثم يأتي رأي بشبه مؤكد في الآونة الأخيرة يؤكد على صحة هذه الفرضية من أطباء عظام في بريطانيا، وقالوا أن هذه الوضعية بالفعل قد تضع عظام النصف السفلي من الجسم -مثل الوركين والركبتين- تحت ضغط قد يحول دون مرورها بالتطور النمائي الطبيعي، وهذا يسبب للطفل الذي يجلس بتلك الوضعية ولوقت طويل في كل مرة يجلس فيها أمام التلفاز أو يجلس فيها لكي يلعب، قد يحدث تمدداً بشكل مضر في بعض المفاصل كما أنه قد يؤدي إلى ضعف في عضلات المؤخرة للطفل في هذا العمر.

وقد تبدو تلك الوضعية مرغبة الكثير من الأطفال، لكن لابد من الآباء والأمهات من متابعة وضعيات جلوس أطفالهم، وابتكار وضعيات أخرى لكي ينسوا تلك الوضعية مع مرور الوقت وقد يأخذوا وضعيات بشكل أفضل وأمن جدا، خلال مشاهدة البرامج المفضلة اليهم، وقد أصدر الأطباء العديد من التوصيات حول تلك المشكلة مع النصح بشكل دائم والتحذير المستمر من تلك الوضعية المؤذية للعديد من الأطفال في هذا العمر، ومن الوضعيات البديلة هو وضع رجل على أخرى مثلا، ومازالت تلك الوضعية تسبب العديد من المهاترات والإشكالات مع الأطباء لكونها اكثر الوضعيات المؤذية.

وقد رجح العديد من الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية أن وضعية (W)، قد لا تكون مضرة للطفل بهذا الشكل بل هي وضعية طبيعية للاطفال، ولكنهم قاموا بتحذير الاباء من أن الطفل عندما يشعر بأي ألم في المفاصل أو الوركين أو القدمين قد يكون تنبيه على خطر يحدق بالطفل، ويجب أن يتم فحص الطفل بشكل جيد من قبل طبيب مختص وبسرعة.