التخطي إلى المحتوى

فى ظل التطورات الموجودة حاليا داخل نادى ليفربول ومن أبرزها المدرب الألمانى يورجن كلوب الذى طور الكثير من أسلوب اللعب والتنوع بين اللاعبين والأجمل أنه تعامل مع إمكانيات اللاعبين الموجودين فى صفوف الفريق ومنذ قدوم كلوب وكان الفريق الإنجليزي يعانى فى نقص اللاعبين فى العديد من المراكز مثل حراسة المرمى التى تعد صداع داخل رأس كلوب كذلك خط الدفاع ولكن قامت الإدارة لتدعيم خط الدفاع فى صفقة أغلى مدافع فى الدورى الانجليزى وهو اللاعب فانديك وغيرها من تطورات خطط اللعب سواء كانت الهجومية والدفاعية.

ومع مجىء اللاعب فابينيو وكانت الصفقة الذى ينتظرها الكثيرين من مشجعين ليفربول لأنه لاعب قوى ويتميز بتحركاته داخل الملعب بشكل جيد وميزة أخرى فى اللاعب بأن التمريرات فى المباراة معدل الصحيح منها يصل إلى أقصى الدرجات الصحيحة وله القدرة على التصويبات الجيدة والتمرير لا الحاسمة.

وانتقل اللاعب من نادى موناكو الفرنسى ليلتحق بمجموعة اللاعبين الموجودين فى صفوف الفريق وأكد كلوب من خلال تصريحاته بأنه سيندمج بشكل كبير مع اللاعب محمد صلاح واللاعب فيرمينيو وكذلك ساديو مانى .

ومن ناحية أخرى تحدث اللاعب وقال بأنه يحب النادى الإنجليزية منذ الصغر وكان يتمنى اللعب منذ فترات طويلة وخاصة مع مجموعة متميزة مثل فيرمينيو وصلاح ومانى وتمنى بتحقيق لقب الدورى الانجليزى فى السنة المقبلة وكذلك الوصول مرة أخرى للمباراة النهائية فى دورى أبطال أوروبا.

وتحدث اللاعب أيضا بأنه كان يتمنى فوز ليفربول على ريال مدريد ولكن سوء الحظ وإصابة صلاح وبعض الأخطاء التحكيمية كانت سبب فى الخسارة .

وتحدث أيضا عن القيمة الكبيرة لجماهير الريدز المعروفين بأصواتهم داخل الملعب ووقوفهم الإيجابية مع لاعبين الفريق سواء الجدد أو القدامى .

والجدير بالذكر بأن ليفر بول احتل المركز الرابع فى نهاية مسابقة الدورى الإنجليزية الممتاز وجاء فى المركز الثالث توتنهام الانجليزى وفى المركز الثانى مانشيستر يونايتد وحامل اللقب مانشيستر سيتى الذى خرج من دورى أبطال أوروبا على يد ليفربول.

وتحدث كلوب بالمحاولة فى ضم لاعبين آخرين ولكن ينتظر مونديال روسيا لكى يقف على مستوى بعض اللاعبين الموجودين ومحاولة اختيار الأفضل.