التخطي إلى المحتوى

يبدو أن هناك أزمة حقيقية تتواجد في معسكر المنتخب الكرواتي والتي يستعد فيه لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، والتي ستنطلق يوم 14 من شهر يونيو الجاري، وتقع كرواتيا في المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات الأرجنتين وأيسلندا ونيجيريا.

وسيلتقي المنتخب الكرواتي في الجولة الأولى أمام نظيره النيجيري، والذي يعد على الورق ليس مرشح قوي للعبور إلى الدور الثاني، أي أن كرواتيا أمام فرصة ذهبية لاقتناص 3 نقاط قبل مواجهة الأرجنتين وأيسلندا التي يُرشحها البعض بإنها ستكون الحصان الأسود بالبطولة.

ونشر لوفرين عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام صورة تجمعه بمودريتش على هامش التدريبات وعلق عليها قائلًا: “لا أرغب بالتحدث له، مازلت غاضبًا؛ لكننا الأن هنا من أجل سبب واحد وهو المنتخب الوطني” في إشارة إلى حالة الاحتقان التي تجمعهما.

ويأتي ذلك، بعدما ألتقى فريق ليفربول والذي يلعب له لوفرين أمام ريال مدريد بقيادة مودريتش، في نهائي دوري أبطال أوربا 2018 مساء السبت الماضي، على الملعب الوطني بمدينة كييف الأوكرانية، وأنتهت هذه المباراة بفوز ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف واحد.

ولكن لوفرين يُشير إلى التدخل العنيف من جانب مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس، على نجم ليفربول الأول محمد صلاح والذي أدى إلى إصابته وخروجه في الدقيقة 30 من زمن أحداث اللقاء، وهو ما أثر على مستوى الأحمر، وهُزم أمام الريال.

ويرى أفراد فريق ليفربول أن راموس تعمد اللعبة بخشونة مع صلاح حتى يُصيبه، وهو ما نجح فيه المدافع الإسباني.