التخطي إلى المحتوى

اسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال مما لاشك فية أن مشكلة الحرارة وإرتفاعها للأطفال يؤرق الكثير من الأمهات حيث يرجع هذا الإرتفاع الشديد في درجات الحرارة لعدة أسباب مختلفة وربما قد يترتب عليها بعض المضاعفات السلبية التي تؤثر بشكل سلبي على الأطفال، فمن المعروف أن الحرارة عند الأطفال يقصد بها ارتفاع درجة الحرارة عن 37.5 درجة مئوية وسوف نتناول بالتفصيل ماهي أسباب الحرارة عند الأطفال.

اسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال

قد يحدث إرتفاع درجات الحرارة في بعض الأوقات لعوامل عديدة تتمثل في تعرض الطفل لعدوي ومرض ما وبالتالي يعد ارتفاع درجة الحرارة للطفل في ذلك الوقت كوسيلة من وسائل مقاومة الجسم لهذه العدوي، فعلي سبيل المثال عند إصابة الطفل بفيروس الإنفلونزا أو حدوث إلتهاب شديد في اللوزتين أو الأذن أو التهاب في الكلي أو المسالك البولية يترتب عليه ارتفاع شديد في درجات الحرارة، قد يحدث ارتفاع درجات الحرارة بسبب إصابة الطفل بالحصبة أو مرض يسمي بالسعال الديكي، ربما ترجع لإرتداء الطفل لملابس ثقيلة في الوقت الحار.

ماهي طرق علاج الحرارة عند الأطفال

قد تشكل السخونية مشكلة كبيرة عند الأطفال لذلك سوف نتعرف علي طرق علاجها بكل سهولة ففي بعض الأوقات يتم علاجها في المنزل بدون الحاجة لتدخل الطبيب وفي البعض الأخر يتطلب تدخل الطبيب علي الفور ومن طرق علاجها:

  • القيام في البداية بقياس درجات الحرارة وذلك من خلال الترمومتر الزئبقي أو الرقمي إما عن طريق وضعه تحت اللسان أو تحت اليد وذلك للتعرف علي درجة الحرارة بالتحديد.
  • تناول بعض الأدوية بدون إستشارة الطبيب والتي تتمثل أشهرها في دواء أسيتامينوفين ودواء أيبوبروفين من أجل خفض درجة اللحرارة مع ضرورة الإبتعاد تمامًا عن تناول الإسبرين وخاصة إذا كانت هذه السخونية مصحوبة بالإصابة بالجدري أو أحد من الإلتهابات الفيروسية ولعل ذلك يرجع لإحتمالية ارتباط هذه الأعراض بحدوث فشل في الكبد.
  • الحرص علي تقليل الملابس التي يرتديها الأطفال وذلك حتي إذا كان الجو بارد وذلك لأن الملابس الثقيلة تمنع إنخفاض درجات الحرارة بشكل سريع.
  • استحمام الطفل بالماء الفاتر لمدة تصل لحوالي ربع ساعة وذلك كل فترة علي مدار اليوم حتي تنخفض درجة الحرارة