التخطي إلى المحتوى

مصاصة أو لهاية الأطفال

مصاصة أو لهاية الأطفال من الأشياء التي تقوم بعض الأمهات باستخدامها  لتهدئة الطفل حتى تشعر بالارتياح قليلاً من صوت البكاء، ورغم أنها قد تكون لها فوائد عديدة لتهدئة الألم وإراحة الأم، ولكنهم لا يعلمون أنها لها أضرار كثيرة تؤثر على الطفل، وقد وجد جدل فى الفترة الأخيرة حول استخدام اللهاية، فبعضهم من ينصح بها وبعضهم يحذرون من أستخدامها وذلك لكثرة أضرارها، فلابد سيدتى فى البداية إذا قررتى أن تستخدمى اللهاية لطفلك فلابد أن تقومى بمعرفة جميع المزايا والأضرار التى سوف أقوم بعرضها عليكى فى هذا المقال حتى تكوني ملمة بكل شيء بخصوص شىء هام قد تقدمينه  لطفلك الرضيع.

مزايا اللهاية أو مصاصة الأطفال

عند قيامك بإعطاء اللهاية لطفلك خلال نومة ليلاٌ، قد تقوم بحمايته من متلازمة موت الرضع المفاجئ، ولا يوجد تفسير عند الأطباء حتى الأن إلى أنهم واثقين من أن اللهاية لها هذا التأثير عند النوم، فى حالة شعور الطفل بألم فى اللثة خصوصاً مع بدء ظهور أسنانه، فقيامك بإعطائه اللهاية قد تقوم بتهدئة هذه الآلام التي يشعر بها الطفل، كما أن اللهاية لها تأثير كمهدئ للطفل خلال النوم أو خلال اليوم، كما أنها تقوم لإلهاء الطفل مؤقتاً فى أثناء إعطائه حقنة علاجية أو فى أى موقف صعب مشابة لهذا.

كما أنها قد تقوم بمساعدة طفلك فى نومة، كما يمكنك استخدامها كبديل للرضاعة وخاصة عند السفر أو التنقل من مكان لأخر، أما إذا كان السفر بواسطة الطائرة فقد تقوم الطائرة بالتغلب على شعور بعدم الراحة الذى يشعر بها فى أذنيه، الذى يحدث نتيجة لتغير ضغط الهواء فى الطائرة، اذا توقف تنفس الطفل فجأة فربما يؤدى هذا لموتة فتقوم اللهاية عن منع نوم الطفل نوماً عميقاً، فهى فى هذا الوقت تقلل من خطر موته، كما أن القيام بفطم طفلك منها قد يكون أسهل من محاولة تخلص طفلك من أى عادة سيئة يقوم بها مثل مص أصابعه.

عيوب استخدام اللهاية أو مصاصة الأطفال

عن قيامك باستخدام اللهاية فى وقت مبكر قد يؤثر على الرضاعة الطبيعية، كما وجد فى بعض الأبحاث أنه يوجد ارتباط بين انخفاض معدل الرضاعة الطبيعية و استخدام اللهاية، قد تجعل طفلك معتمد عليها خاصة إذا كان قد تعود عليها عند النوم، فسوف يستيقظ عدة مرات ليلاً مع بكائه الشديد عندما تسقط من فمه، كما تعمل اللهاية بإصابة رضيعك بمخاطر التهاب الأذن الوسطى.