التخطي إلى المحتوى

فى ظل انتهاء الفترة الكبيرة من السنوات التدريبية بين فينجر ونادى أرسنال الإنجليزي قرر المدرب المخضرم فى ترك النادى الإنجليزي والإتجاه الى تدريب فرق أخرى ولكن حتى الآن لم يصل فينجر لاتفاق مع أى فريق.

وبدأ فينجر فى التحدث لوسائل الإعلام عن أنه يحتاج إلى فترات من الراحة الطويلة وبعدها سيتخذ القرار المناسب وتحديد اسم النادى فى الفترة المقبلة .

وجاء اسم فينجر من المدربين المرشحين لتدريب ريال مدريد وغيرها من الفرق فى الدورى الإنجليزى ولكن بأن فينجر فى عودته للملاعب الفرنسية من حيث ما بدأ حيث أنه بدأ مرحلة التدريب فى نوادى فرنسا مثل نادى مارسيليا وليون ولا ينسى فينجر هذه الأيام لأنها هى التى جعلته الأبرز فى مدربين العالم.

ثم بعدها بدأ المدرب مرحلة الارسنال الإنجليزى وكانت من المراحل القوية والتى استغرقت سنوات وما يميز فينجر عن باقى المدربين هو اعتماده كثيرا على الوجوه الشابة والجديده ويجعلها تنسجم بشكل كبير ثم التألق ليصبح أحد نجوم الفريق ويباع بقيمة مالية عالية ثم البدء فى تجهيز لاعبين آخرين وكذلك اسلوب لعب فينجر من اللعب الممتع يجعل الفريق متماسك والتمريرات الجماعية وخلق الفرص وإحراز الأهداف بطريقة إيجابية .

وينتظر المدرب فينجر الحدث العالمى وهو مونديال روسيا ومن بعدها سيأخذ القرارات الحاسمة وتحدث فينجر عن الامكانيات التى توجد فى لاعبين كأس العالم وغير معروفين ومن الأفضل إكتشافهم فكثير من اللاعبين تم إكتشاف هم فى مسابقات كأس العالم مثل سانشيز اللاعب الذى لعب فى برشلونة وآرسنال ومن ثم الانتقال الى مانشيستر يونايتد كذلك اللاعبين الأفارقة مثل ايتو ودروجبا ويعد من أهم بطولات العالم ومن بعدها يرتفع سوق اللاعب من خلال الأداء .

ويربط فينجر علاقات طيبة مع جميع اللاعبين الدوليين والعالميين نظرا لأنه مدرب قليل المشاكل ويحب لاعبين ويعاملهم بطريقة إحترافية وكذلك تمنى التوفيق لإيمرى المدرب الجديد لنادى آرسنال والذى كان يدرب نادى باريس سانجر مان وهذه الفترة يحاول كل نادى الوقوف على احتياجاتهم من لاعبين وكذلك المدربين .

ويربط فينجر علاقة قوية بأندية فرنسا وخصوصا مارسيليا.