التخطي إلى المحتوى

بحث حول اهمية رعاية الطفولة تقسم مراحل العمر في الأسلام إلي ثلاث مراحل فالمرحلة الأولي هي مرحلة الضعف السابق على القوة وتم تقسيم هذه المرحلة إلي مرحلة الجنين ويكون فيها الإنسان عبارة عن كائن حي صغير داخل رحم أمه ويتغذى من خلال الحبل السري، الذي يصل بينهما وتمتد هذه المرحلة ما بين ستة شهور وهو الحد الأدنى للولادة المبكرة وتحتوي أيضاً هذه المرحلة علي مرحلة الطفولة وتمتد هذه المرحلة من ولادة الجنين حياً حتي بلوغه أما المرحلة الثانية مرحلة الشباب أو مرحلة القوة والمرحلة الثالثة مرحلة الشيخوخة أو مرحلة الضعف بعد القوة.

بحث حول اهمية رعاية الطفولة

تعد مرحلة الطفولة من أهم  وأفضل المراحل العمرية التي يمر بها الأنسان في حياته وتمتد هذه المرحلة من ولادة الجنين حتي وصوله إلي السن البلوغ الثامنة عشر وفي هذه المرحلة يبدأ الطفل بالتعرف علي الحياة ومعرفة الكثير من المفاهيم وتطبيقها ،كما يعيش الطفل هذه المرحلة باعتماد كلي أو نسبي على والديه وأخوته أو باقي أفراد أسرته المحيطة.

كما يوجد الكثير من من المعايير والضوابط التربوية والاجتماعية والمتطلبات التي يجب إتباعها مع الأطفال خلال السنوات الأولى من حياتهم ومن تلك المفاهيم مفهوم رعاية الأطفال وتم تقسيم هذه المرحلة في الإسلام إلي مرحلتين، فالمرحلة الأولي وهي مرحلة الحضانة وهي فترة تمتدمنذ ولادة الجنين حتي وصوله إلي عمر سبع سنوات وتكون عبارة عن فترة الرضاعة وفترة الجهل الجنسي لدى الطفل، وعدم تمييزه للعورات ومرحلة الاستئذان أما المرحلة الثانية وهي مرحلة التميز وتمتد من عمر 7 سنوات حتي الوصول لمرحلة البلوغ.

مفهوم رعاية الطفولة

تعني رعاية الطفولة الأعتناء بالطفل وتقديم المساعدة له وتوفير كل ما يلزم لنموه بشكل سليم وطبيعي سواء كانت لوزام معنوية، أو مادية ظهر مفهوم رعاية الطّفولة في الآونة الأخيرة حيث بدأت النظرات تتجه إلى الأطفال على أنهم عماد المستقبل وركيزته الأساسيّة.

فكان لا بد من تقديم الرعاية وصون الحقوق التي يتمتعون بها وتعرف ايضاً بأنها مجموعة من الخدمات المتخصصة التي تهتم بالطفل من الناحية الاجتماعية أو من حيث نشوئه في محيط اجتماعي كالأسرة أو أية منظمة اجتماعية أُخرى، وتدعم هذه الخدمة تعزيز مقدرة الوالدين على تقديم ما يحتاجه من حب وتوجيه ويشمل مفهوم الرعاية أيضاً مراجعة نظام أو طريقة الرعاية ومعالجة نواحي الضعف أو القصور فيها وذلك بحسب مُنظمة رعاية الطفولة العالمية.

أهمية رعاية الطفولة

  • الأهتمام بمواهب هؤلاء الأطفال الإلهية ومحاولة تنميتها تحيلهم إلى أُناس مبدعين متألِقين في المستقبل وذلك يجعل منهم أشخاصاً عظماء متفوقين بلا أدنى شك.
  • العناية بالأطفال يمكن أن تعد استثماراً هاماً للمستقبل فكلما كانت رعاية الأطفال والعناية بهم أفضل كان ذلك أفضل للمستقبل فإذا أُسس الأطفال على العلم والمعرفة والأخلاق الحسنة،. كانوا شعبا متقدماً في المستقبل.